الدفع بالهاتف المحمول لتطوير الدفع الإلكتروني في الجزائر

الدفع بالهاتف المحمول لتطوير الدفع الإلكتروني في الجزائر

شهد الدفع الإلكتروني تطوراً هاماً في الجزائر، حيث تم إجراء 202480 معاملة في عام 2019 من خلال بطاقتي الدفع CIB والذهبية مقارنة بـ 7366   معاملة تم إجراؤها في عام 2016 وفقًا لمجمع GIE monetique.

تبدو أرقام العام الحالي 2020 واعدة ، خاصة مع إجراءات الحجر الصحي المفروضة بسبب وباء covid-19.  لكن هذا لا يزال قليلاً مقارنة بجميع المعاملات التي يقوم بها الجزائريون في حياتهم اليومية.

ومع ذلك ، فقد وضع covid-19 الجزائر في أزمة سيولة خانقة، حيث أصبحت زيادة في نسبة اللجوء إلى الخدمات البنكية ضرورة أساسية.

حاليا، تتجه الجزائر نحو اعتماد الدفع بواسطة الهاتف المحمول ، وهذا يمكن أن يشجع أكثر على اعتماد الدفع الإلكتروني بين الجزائريين شريطة تقديمه بطريقة بسيطة وعملية للمستخدمين والمتعاملين الاقتصاديين.

ما هي تقنية الدفع بالهاتف النقال؟

الدفع بواسطة الهاتف النقال هي التكنولوجيا المستخدمة لإجراء أو تنفيذ التحويلات المالية باستخدام الهاتف الذكي أو الهاتف التقليدي

ويتم استخدام هذه التحويلات إما للشراء أو لتحويل الأموال بين الأشخاص.

مع اعتماد الدفع عبر الهاتف المحمول  لن تكون  أجهزة TPE ضرورية لإجراء معاملات الدفع الإلكترونية في المتاجر ، فيكفي استخدام الهاتف ورمز QR code المعروض في متجر أو في مطعم لاجراء الدفع ، وهذا يمكن أن يقلل من الإجراءات للمتعاملين الاقتصاديين حتى يتمكنوا من تقديم خدمة الدفع الإلكتروني -عبر الهاتف- لزبائنهم.

ما هي أنواع الدفع عبر الهاتف النقال؟

هناك عدة أنواع من الدفع عبر الهاتف النقال:

على سبيل المثال المحفظة الإلكترونية ، لا يتطلب هذا النوع من الدفع بالضرورة حسابًا بنكيا أو بطاقة بنكية، 

يمكن شحن المحفظة -الحساب- بنفس الطريقة التي اعتاد بها الجزائريون على تحصيل رصيد من هواتفهم المحمولة لإجراء مكالمات.

نوع آخر هو الدفع باستخدام البطاقات البنكية ؛

وهذا يعني أنه سيتم خصم التحويلات مباشرة من البطاقة المصرفية التي تم ربطها بالتطبيق على الهاتف المحمول.

النوع الثالث هو رصيد الاتصالات. وهنا يمكننا استخدام رصيد الهاتف من خلال متعامل الهاتف لإجراء معاملات الدفع الإلكترونية.

وهناك العديد من الأنواع الأخرى التي لم نذكرها أعلاه.

الدفع بالهاتف النقال في الجزائر

من أجل اعتماد الدفع بواسطة الهاتف النقال في الجزائر ، يجب أن تدار العملية من قبل مؤسسة دفع معتمدة ويجب أن تدعم هذه المؤسسة بطاقتي الدفع المعتمدتين في الجزائر حاليا وهما CIB و الذهبية 

وكوسيلة للدفع فإن الطريقة المثلى للجزائر هي اعتماد طريقة مزدوجة بين المحفظة الإلكترونية والدفع بواسطة البطاقة المصرفية ، وهذا سيسمح لأولئك الذين اعتادوا على إجراء الدفع الإلكتروني بالاستمرار في القيام بذلك من خلال هواتفهم الذكية والسماح للأشخاص الذين ليس لديهم حساب مصرفي بإجراء دفع إلكتروني بسهولة.

كما أن تحويل الأموال بين الأفراد سيشجع الجزائريين على استخدام طريقة الدفع هذه؛

يمكن استعمال المحفظة الإلكترونية كحل من أجل سداد المدفوعات الصغيرة التي لا تتجاوز مبلغا معينا في التطبيق مع وجود رصيد لا يتجاوز مبلغا معينا  ويجب إنشاء المحفظة عن طريق الهاتف الذكي فقط مع تأكيد رقم الهاتف وبطاقة التعريف عن بعد.

يمكن أن يكون الدفع عن طريق بطاقة الائتمان خيارًا في التطبيق مما يتيح للمستعملين رفع سقف المبالغ المستخدمة في التطبيق. والهدف التشجيع من خلال التطبيق اعتماد بطاقات الدفع وانشاء حسابات بنكية.

يلعب مستوى أمان تكنولوجيا المعلومات دورًا مهمًا في نظام الدفع عبر الهاتف المحمول ومن أجل حماية المستخدم، يمكن استخدام بصمات الأصابع وخاصية التعرف على الوجه لتأمين الوصول إلى التطبيق والمعاملات.

إن اعتماد الدفع بواسطة الهاتف النقال والدفع الإلكتروني سيوسع مجال الإمكانيات المتاحة في الجزائر وسيكون مفيدًا للغاية للبلد، وهذا لعدة أسباب منها:

– تتبع المعاملات المالية وزيادة الإيرادات الضريبية

– تقليل الضغط على السيولة المالية (والصفوف التي لا تنتهي في عشية أيام العيد والمناسبات ، …)

– تعزيز التجارة الإلكترونية

– دفع الفواتير، الضرائب والجبايات….. عبر الإنترنت

– زيادة الاعتماد على الخدمات البنكية

– إنشاء خدمات رقمية جزائرية

– إعطاء صورة لبلد متقدم 

لكن يجب أن تتطور القوانين من أجل متابعة وتيرة تطور الشركات الجزائرية وتشجيع إنشاء الشركات الناشئة وكذلك حماية المستهلك الجزائري بشكل أفضل.

لجنة الرقمنة
المجلس العلمي 

جيل جديد